تعرف على نظام مراهنات فيبوناتشي للروليت

Casino Araby

يعتبر العديد من اللاعبين أن نظام مراهنات فيبوناتشي (Fibonacci Roulette System) أقل عدوانية من الأنظمة الأخرى في لعب الروليت، كنظام مارتنغال على سبيل المثال، لكن ذلك لا يعني أنه أقل قدرة على تحقيق الأرباح. يعتمد النظام على التسلسل الرياضي بشكل بارز، والذي يعود إلى القرن الثاني عشر ويرتبط بعمل ليوناردو بوناتشي (1170-1250). في عام 1202 نشر عالم الرياضيات الإيطالي كتابه Liber Abaci (كتاب الحساب)، والذي قدم فيه تسلسل أرقام فيبوناتشي. في القرون التالية، بدأ المقامرون يبنون استراتيجياتهم الفائزة على هذا التسلسل، بينما لا يزال أسلوب اللعب المفضل حتى اليوم. يمكنك تجربة لعب الروليت على نظام مراهنات فيبوناتشي (Fibonacci Roulette System) في هذه المواقع التي نثق بها:

كازينو 888 الموقع المثالي للقمار سواءً كنت لاعباً مبتدئاً أو محترفاً، فهو يحتوي على تشكيلة ألعاب مثيرة وحماسية مع عروض ترويجية محفّزة للاعبين حيث يضاعف أرباحهم حتى 1000 دولار.

ريف كلوب كازينو هو الموقع المثالي للعب الروليت وألعاب أخرى مصممة خصيصاً لتناسب ذوقك من تشكيلة السلوتس والبلاك جاك. ويقدم عروضاً مشجّعة لمستخدميه حيث يضاعف الإيداع الأول 3 مرات حتى 300 دولار!

كيف يعمل نظام مراهنات فيبوناتشي (Fibonacci Roulette System)؟

تم تصميم التسلسل عن طريق البدء بالرقم واحد (1) وإضافة الرقمين السابقين معاً. أو، التسلسل التراكمي في طبيعته، مما يعني أن كل رقم لعده يساوي مجموع الرقمين السابقين. وبالتالي، ستكون الأعداد الخمسة عشر (15) الأولى في التسلسل كما يلي: 1 – 1 – 2 – 3 – 5 – 8 – 13 – 21 – 34 – 55 – 89 – 144 – 233 – 377 – 610. دعني أشرح لك بتفصيل أكثر:

  •        من المهم ملاحظة أن تسلسل الأرقام مناسب لاستخدامه عند وضع الرهان النقدي خارج الرهانات (أحمر أو أسود، رقم زوجي أو فردي، أرقام عالية أوأرقام منخفضة).
  •        تبدأ عملية المراهنة بواحد (وِحدة واحدة) كمراهنة أولى. بعد ذلك يتحرك اللاعب خلال التسلسل، في حالة تسجيله للخسائر. أو في كل مرة يخسر فيها يجب عليه الانتقال إلى الرقم التالي في التسلسل. عندما يفوز المراهن يحتاج إلى العودة إلى بداية التسلسل. في حال تبين أن الرهان الأول هو الفائز ، سيبدأ اللاعب ببساطة في التسلسل مرة أخرى.
  •        كلما استمر اللاعب في التسلسل، كلما كانت خسائره أكبر. يعتبر الفوز على الرهان الأول أفضل سيناريو، في حين أن الفوز على الرهان الثاني أو الثالث سيقود اللاعب إلى التعادل.
  •        قد يظن بعض اللاعبين أن هذا هو كل شيء، فإن النظام لا يستحق المحاولة. ولكنه استنتاج مبكر لأوانه! دعنا نرى كيف تبدو عملية المراهنة على أساس فيبوناتشي (Fibonacci):
الروليتالوِحدة/الوِحداترقم الرهان
خسارة11
خسارة12
خسارة23
خسارة34
خسارة55
خسارة86
خسارة137
خسارة218
خسارة349
مكسب5510
  •        بما أنه قد حصل أخيراً الفوز على الرهان العاشر. يتعين على اللاعب بعد ذلك هو نقل رقمين إلى الخلف في تسلسل فيبوناتشي (Fibonacci) ووضع رقم كل منهما في الرهان الحادي عشر. وهكذا، سيراهن بعد ذلك على 21 وحدة. يجب تكرار هذه الخطوة مراراً وتكراراً حتى يصل اللاعب إلى بداية التسلسل. لذا، بعد كل فوز ، يحتاج إلى نقل رقمين إلى الخلف، بينما يحتاج بعد كل خسارة إلى نقل رقم واحد إلى الأمام. الآن، دعونا نمدد عملية المراهنة المذكورة أعلاه:
النتائجالوِحدة/الوِحداترقم الرهان
خسارة11
خسارة12
خسارة23
خسارة34
خسارة55
خسارة86
خسارة137
خسارة218
خسارة349
مكسب5510
مكسب2111
مكسب812
خسارة313
مكسب514
خسارة215
خسارة316
مكسب517
مكسب218
مكسب119
  • إيجابيات وسلبيات نظام فيبوناتشي للروليت (Fibonacci Roulette System):       أصبح من الواضح أن اللاعب وصل إلى بداية تسلسل الرقم وسجل ربحاً من وِحدة واحدة، على الرغم من أنه كان هناك 12 خسارة و 7 انتصارات فقط.
  •        بطبيعة الحال سيكون هناك سيناريو مختلف تماماً، مع وجود عدد أكبر من الخسائر. في مثل هذه الحالة، قد يحتاج اللاعب إلى فترة أطول من الوقت للعودة إلى بداية التسلسل وبالطبع قد يحتاج إلى أن يكون دقيقاً للغاية وِفقاً لقواعد هذا النظام. الخطأ في مكان ما في تسلسل الرهان من شأنه أن يكلفه الكثير بالتأكيد.

يميل الفائزون في نظام الروليت بإثبات فعالية نظام فيبوناتشي (Fibonacci) في الروليت على المدى القصير، وإذا كنت من اللاعبين الذين يقامرون  فقط على هذا النظام، فإنه مثل أي نظام مراهنات أخرى، لديه مزايا وعيوب. اسمح لي أن أبدأ بالمزايا أو الإيجابيات التي يمكن للنظام تقديمها للاعبي الروليت.

  •        واحدة من أكبر مكاسب استخدام هذا النظام هو أنه يعلم اللاعبين للانضمام إلى طاولة الروليت مع وضع خطة واضحة في الاعتبار، وهي خطة قبل كل شيء لها علاقة بإدارة الأموال. وهكذا، يقوم اللاعل بتعديل رهاناته بشكل استراتيجي بدلاً من رمي أمواله بشكل أعمى. اللعب بشكل استراتيجي بطبيعة الحال يمنعك من اتخاذ قرارات متهورة ومطاردة خسائرك حينما لا يحالفك الحظ كذلك.
  •        بما أن نظام فيبوناتشي (Fibonacci) يقوم على أساس تسلسل رياضي، فقد ثبت أنه يعمل عندما يتعلق الأمر بتوليد أرباح صغيرة ولكن ثابتة على المدى القصير. شيء آخر رائع في هذا النظام هو أنك يمكن أن تخسر مرات أكثر من الفوز ومع إمكانية تحقيق أرباح صغيرة على الأقل. يمكنك أيضاً استخدام هذه الإستراتيجية بتمويل منخفض نسبياً، ولكن عليك البدء في بداية التسلسل واستخدام وِحدة أساسية صغيرة. بالنسبة للكثيرين، أنا متأكد من أن هذه مكافأة كبيرة.
  •        وبالمثل، يمكنك تغيير النظام ليناسبك مع تغيير مقدار كل جولة. إذا كان لديك رصيد كبير، فيمكنك البدء بالتسلسل، ولا تزال لديك إستراتيجية معقولة لاسترداد خسائرك وتحقيق ربح بمزيد من الخسائر أكثر من تحقيق الفوز.

يعتمد العديد من المقامرين على نظام فيبوناتشي للروليت (Fibonacci Roulette System) لأنه يستند على أنماط يمكن العثور عليها في كل مكان في الطبيعة. ولذلك، فإنهم يعتقدون أن الطبيعة يمكن أن توفر لهم الإجابات اللازمة للتغلب على لعبة الصدفة هذه.

في حين أن أحد هذه الافتراضات صحيح بمعنى ما، يجب ملاحظة أن أي نظام سواء كان فيبوناتشي أو مارتينغال أو بارولي، لا يؤثر بأي شكل من الأشكال على مكاسب الكازينو، ولا يؤثر على احتمالات الفوز. تظل احتمالات ضرب الأسود أو الأحمر (أو أي نتائج أخرى لهذه المسألة) ثابتة بغض النظر عن النظام الموجود على الطاولة. هذا هو المكان الذي يقع فيه نظام اللعب بشكل مسطح، الطريقة الوحيدة لتقليص حجم مكاسب الكازينو في لعبة الحظ هذه هي التخلص من الجيب الأخضر الصفري. عندها فقط يمكنك الاعتماد على لعب لعبة الفرص.

حسناً.. دعني أحدّثك عن السلبيات:

  •        واحدة من أكبر سلبيات نظام فيبوناتشي للروليت (Fibonacci Roulette System) هو أنه يتطلب حجماً متوسطاً أو كبيراً من التمويل، وربما لا تكون مناسبة لجميع اللاعبين. على الرغم من أنه أقل حدة من نظام مارتينغال فإن أحجام الرهان بهذا النظام تميل إلى التصاعد بوتيرة سريعة، خاصة في وقت لاحق في التسلسل. بالإضافة إلى ذلك، قد يواجه اللاعبون الذين يتبنونها العديد من المشكلات الخطيرة خاصة خلال سلسلة طويلة من الخسائر.
  •        أي لاعب جرّب الروليت سواءً كان مبتدئاً أو محترفاً يعلم أن تسجيل عدة خسائر متتالية من الرهانات بشكل متعادل يعدّ شيئاً مستحيلاً. وسيجعلك هذا هذا سوف يجعلك تراهن بشكل تدريجي على مبالغ أكبر وأكبر من المال – إنها مشكلة كبيرة خاصة إذا كان المبلغ الذي حددته للرهان أو يمكنك اللعب به صغيراً في البداية.
  •        في حين أن استخدام استراتيجية الرهان مسموح به في معظم الأماكن، فهناك شيء واحد مثل الحد الأقصى للجدول، ودعني أخبرك أن هذه القواعد يتم فرضها بغرض عرقلة اللاعبين. إذا كنت تعاني من هبوط حاد في الخسارة (وهناك احتمال لوجود هذا الأمر)، فقد ينتهي بك المطاف إلى الوصول إلى الحد الأقصى لطاولة الروليت، وعند هذه النقطة لن تتمكن من متابعة تسلسل الرهان وفقاً للخطة. من هذه النقطة على كل شيء غير مجدية. حتى لو كنت محظوظاً وفزت في إحدى الرهانات، فلن تعوض جميع خسائرك السابقة لأنك لم تراهن على العدد المطلوب من الوحدات الأساسية للقيام بذلك. لذلك ستكون المتابعة سيكون عديمة الفائدة.
  •        ومن المتعارف عليه أن السلبيات موجودة في العديد من الأنظمة، ولكنه ليس سيئاً للغاية عندما يكون الربح في نهاية الأمر مهماً. إذا كنت تبدأ بوِحدة واحدة, في المقابل، فإن 20 دقيقة لكل جولة لوِحدة واحدة يمكن بالتأكيد جعل هذا النظام يبدو بلا جدوى. الشيء الذي يدور حول نظام فيبوناتشي هو أنه يعمل، ولكن فقط على المدى القصير والأرباح القليلة نوعاً ما. كما ترى من الجدول أعلاه، من المحتمل أكثر أن تنهي جلسة لعبك بوحدة ضئيلة في الأرباح، وهو أفضل بالطبع من الخروج خاسراً.

أخيراً، دعنا نتذكر أن التعقيد المتزايد سيكون شيئاً آخر من المرجح أن يؤدي إلى سلسلة أطول من الرهانات الخاسرة. كلما تقدمت من خلال التسلسل، كلما أصبحت الحسابات التي يجب عليك القيام بها أكثر تعقيداً، لأن الأرقام التي يجب إضافتها ستكون أكبر. والنتيجة هي الارتباك التام للاعب عديم الخبرة، وقد يؤدي ذلك بحد ذاته إلى أخطاء تتسبب في هدر الجلسة بأكملها. وبسبب هذا، يفضل بعض لاعبي الروليت الدائمين حفظ أول 15 أو ما يقارب ذلك من التسلسل عن ظهر قلب أو من الأفضل استخدام القلم والورقة أثناء اللعب.

888 Casino